موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

حكم أهل الكتاب الموجود في بلاد المسلمين

0 344
س964: فضيلة الشيخ نحن نحبك في الله, ونسأل الله أن يفتح لك من العلم الشيء الكثير, ونقول لك ما حكم أهل الكتاب الموجودون في بلاد المسلمين  .. هل هم  ناقضون للعهد أم ليسوا كذلك لتعذر وجود الحكم بما أنزل الله في بلاد المسلمين؟
نرجو من فضيلتكم سرعة الإجابة عن هذا السؤال لأنه  يُحدث بلبلة عند كثير من إخواننا الأفاضل, وجزاكم الله خيراً؟
الجواب: الحمد لله رب العالمين. أحبك الله الذي أحببتني فيه .. ولك من الله ما سألت لأخيك، اللهم آمين.
أما الجواب عن سؤالك فقد تقدمت الإجابة عن مثله، وأعيد هنا فأقول: الذي يُلزم أهل الكتاب بالجزية والتي بها يصبحون من أهل الذمة هو السلطان المسلم .. ولغياب هذا السلطان في زماننا الذي يلزم أهل الكتاب بالجزية والصغار .. فإن أهل الكتاب الذين يعيشون بين أظهر المسلمين في بلادهم هم في عهد وعقد وسلم اجتماعي مع المسلمين يمنع من الاعتداء عليهم في شيء .. ما لم يغدروا أو يأتوا بما يُفسد هذا العهد والعقد .. وذلك إلى حين وجود الحاكم أو السلطان المسلم الذي يلزمهم بالجزية، فإن أبوا واستعصوا عليه، قاتلهم، والله تعالى أعلم.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.