موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

أيّنا أولى بالحرص والثبات على مصالحه وثوابته؟!

0 391
يحرص الغزاة المستعمرون الروس ــ مستغلين نفوذهم الدولي والإقليمي، وقوتهم العسكرية الغاشمة والمفرطة، وسياسة الحصار والتّجويع للشعب السوري ــ على إيجاد ثغرات كبيرة وواضحة، في تشكيلة الوفد السوري المفاوض، وصياغة قراراته، ومخرجات مؤتمراته، ومن ثم في صياغة الدستور، ورسم الخارطة السياسية لمستقبل سوريا .. ليضمنوا لأنفسهم، ومصالحهم، وقواعدهم العسكرية، دوام البقاء على الأراضي السورية، ما بعد رحيل عميلهم الخائن بشار الأسد .. ويا ليت بني قومي يتحلّون بنفس الثبات والحرص على مصلحة الشام، وأهله، وثورته، ومستقبله السياسي، كما يحرص العدو المحتل على مصالحه، ونفوذه، في غير أرضه …؟!
25/11/2017
 
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.