موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

من دخل دولة كافرة محاربة بتأشيرة فهل يجوز مقاتلتها

0 310


س506: من دخل أمريكا بتأشيرة؛ هل يجوز له أن يُقاتلهم .. وماذا عن المسلمين فيها إذا قاتل فيها، وأصاب بعضهم ..؟
جـ: الحمد لله رب العالمين. فمن دخل ديارهم بتأشيرة على أنه مسلم .. فهو في عهد وعقد معهم .. لا يجوز أن يغدر بهم في شيء .. أما إن دخل ديارهم على أنه منهم .. ليس بمسلم .. أو جاء لينصرهم في قتالهم ضد المسلمين .. فهو في حل منهم .. ولكن هذه الحالة لا نجيزها إلا من أجل هدف كبير أو استئصال شر أكبر، وكفر أكبر، وطاغوت أكبر .. كما حصل مع الصحابي عبد الله بن أنيس المتخصر الذي انتدبه النبي صلى الله عليه وسلم لقتل الطاغية خالد بن سفيان الهذلي الذي كان يجمع الجموع لغزو المدينة، وقتال المسلمين .. فجاءه عبد الله بن أنيس فقال له: جئت لأنصرك وأكثرك وأكون معك، ثم قتله .. وكذلك ما حصل في قصة اغتيال الطاغية كعب بن الأشرف .. فإنه دليل على ما ذهبنا إليه، والله تعالى أعلم.
فإن دخل ديارهم بالوصف المتقدم .. ومن أجل الهدف الآنف الذكر .. لا يجوز له أن يقصد المسلمين أو غيرهم ممن لا يجوز قصدهم بقتل أو نحوه .. فإن أصابهم تباعاً عن غير قصدٍ منه .. فلا حرج عليه .. وهم يُبعثون على نياتهم إن شاء الله .. والله تعالى أعلم.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.