موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

التعامل مع ضباط وعناصر النظام

0 311


س860: لا يخفى عليكم يا شيخنا .. حال النظام المصري وموقفه العدائي الصريح من الإسلام والمسلمين .. ومحاربته للدين .. وسؤالي: كيف نتعامل في حياتنا اليومية مع ضباط وعناصر هذا النظام .. هل نصلي وراءهم، ونأكل ذبائحهم، ونزوجهم بناتنا .. أم نمتنع عن هذا على اعتبار أنهم مرتدون .. مع العلم أننا لا نستطيع أن نتبين من شروط التكفير وانتفاء موانعه بحق كل شخص منهم .. أسأل الله تعالى أن يحفظك من الطواغيت وجنودهم، وعيونهم ؟
الجواب: الحمد لله رب العالمين. من اضطر للتعامل مع هذه الشرائح من الناس، كإجراء تزويج ونحوه .. لا بد له من التحري والسؤال عن سلامة دينهم .. وسلامة مواقفهم .. وأين هم من دين الله .. والقرائن المحيطة بكل شخص منهم في الغالب تُعين على معرفة شيء ذلك .. فالصالح لا يخفى حاله عن الطالح .. فإن تعسر معرفة أحوالهم على وجه التحقيق والتدقيق أرى اعتزالهم .. واعتزال الصلاة خلفهم .. وعدم تزويجهم من بنات المسلمين هو الأولى، والذي يجب العمل به، والله تعالى أعلم.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.