موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

كفر دون كفر

0 348

 

س433: ناقشت أحد الإخوان عن الكفر الوارد في قوله تعالى:)  وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ( وقول ابن عباس فيها: ” كفر دون كفر“. فقال الأخ: إن لفظة كفر دون كفر هنا تشبه لفظة الكفر الواردة في قوله صلى الله عليه وسلم:” اثنتان في الناس هما بهم كفر: الطعن في النسب، والنياحة على الميت “. فكلا اللفظين يدلان على معنى وحكم واحد؛ وهو الكفر الأصغر .. فكيف نرد على مثل هذا الإشكال؟

جـ: الحمد لله رب العالمين. نعم معنى ودلالات مقولة ابن عباس ” كفر دون كفر ” هو نفس معنى ودلالات الكفر الوارد في الحديث ” ثنتان في الناس هما بهم كفر: الطعن في النسب والنياحة على الميت “. من حيث أنه كفر لا يُخرج من الملة.
ولكن الكفر الوارد في قوله تعالى:) وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ( لا يجوز حصره في الكفر الأصغر أو الكفر دون كفر بدليل أن ابن عباس وغيره من أهل العلم تراهم تارة يحملون الكفر الوارد في الآية على الكفر الأكبر، وتارة يحملونه على الكفر الأصغر أو الكفر دون كفر .. بحسب صيغة الحكم أو الحاكم المسؤول عنه .. وقد بينا ذلك بشيء من التوسع في أكثر موضع من أبحاثنا وردودنا .. فراجعها إن شئت وطلبت المزيد. 
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.