موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

الاستحلال وصحة أثر ابن عباس “كفر دون كفر”

0 612

 

س657: هل لك أن تفيدنا في مسألة الحكم بغير ما أنزل الله تعالى من حيث قضية الاستحلال و كذلك صحة أثر ابن عباس رضي الله عنه ؟ 
الجواب: الحمد لله رب العالمين. الكفر كفران: أكبر وأصغر؛ ففي الكفر الأكبر لا يُشترط الاستحلال لتكفير صاحبه، بينما في الكفر الأصغر يُشترط الاستحلال لتكفير صاحبه.
والحكم بغير ما أنزل الله منه ما يكون كفراً أكبر يكفر صاحبه من دون النظر إلى الاستحلال، ومنه ما يكون كفراً أصغر لا يكفر صاحبه إلا بشرط الاستحلال لما قد وقع فيه من الحكم بغير ما أنزل الله.
فإن قلت: ما هي صفة الحاكم أو الحكم الذي يكون كفراً أصغر؟

أقول: هو الحاكم الذي يحكم بما أنزل الله في جميع شؤون الحكم ومجالات الحياة، ولكنه في مسألة أو بعض المسائل لا يحكم فيها بما أنزل الله هوى وميلاً لطرف دون طرف ونحو ذلك، مع اعترافه وشعوره في قرارة نفسه أنه مخطئ ومذنب، وأن ما حكم به ليس حكم الله وأنه يستحق عليه العقاب والعذاب إلا أن يشمله الله تعالى برحمته .. فمثل هذا قال عنه أهل العلم أنه لا يكفر، وأن كفره كفر دون كفر، ولتكفيره لا بد من أن يُعرف عنه استحلاله لما حكم به بغير ما أنزل الله.
وأثر ابن عباس:” ليس بالكفر الذي تذهبون إليه؛ إنه كفر دون كفر ” أثر صحيح قد تلقاه علماء الأمة الأوائل بالقبول .. والمسألة ليست موقوفة على هذا الأثر وحسب ليطول الجدال حول سنده ومدى صحته، فضعف الأثر ـ لو كان ضعيفاً ـ لا يؤثر على ما تقدم تقريره لأن أدلة المسألة أكثر بكثير من أن تُحصر بأثر ابن عباس كما يصور البعض.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.