موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

السؤال عن حديث وعن قول لحسن البصري رحمه الله

0 357
س600: ما هو الفهم الصحيح لهذا الحديث القدسي، وهل الحديث صحيح:أنا ملك الملك وقلوب الملوك بيدي فلا تشغلوا أنفسكم بسب الملوك ولكن توبوا إلي أعطفهم عليكموفي لفظ آخر : فإن أطعتموني جعلتهم عليكم رحمة وان عصيتموني جعلتهم عليكم نقمة ..”. ولما سُئل الحسن البصري عن الخروج على الحجاج قال:هو عقوبة من الله فلا تعاجلوا عقوبة الله بالسيف ولكن توبوا إلى الله ..أفدنا .. وجزاكم الله خيراً؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين. الحديث ضعيف جداً كما هو مخرج في السلسلة الصحيحة رقم ” 602 ” و ” 1466 “، وبالتالي لا يصلح للاستدلال به كدليل.
والمعنى الذي أراده الحسن البصري صحيح؛ فالسنة دلت أن من حكمة الله تعالى أن يضرب أحياناً الظالمين بالظالمين، ويُسلط الظالمين على الظالمين .. ويُعاقب الظالمين بالظالمين .. ولا شيء أخطر على المرء من ذنوبه ومعاصيه .. وقوله محمول على حكام الجور المسلمين، وليس على حكام الكفر والردة .. إذ الآخرين قضت السنة بمعاجلتهم بالسيف والخروج عليهم.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.