موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

الوحدة الوطنية

0 348

س777: قد كثر استخدام الناس ـ وفي وسائل إعلامهم ـ لعبارة ” الوحدة الوطنية “، والدعوة إليها .. والحفاظ عليها .. فما المراد من هذه العبارة، وهل يجوز استخدامها، وجزاكم الله خيراً؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين. الوحدة الوطنية كما هي في لغة وعرف مستخدميها تعني اجتماع واتحاد جميع الأطراف والاتجاهات والأحزاب ـ بغض النظر عن دينها ومنهاجها وأفكارها وانتماءاتها ـ التي تعيش في وطن واحد أو إقليم واحد لهدف العمل لما فيه مصلحة الوطن .. فالرابطة التي تجمع دعاة الوحدة الوطنية وتوحدهم والتي على أساسها ينعقد الولاء والبراء، وتُقسم الحقوق والواجبات هي المواطنة والانتماء لحدود الوطن والولاء للنظام الحاكم للوطن .. وهذا من لوازمه ـ ولا بد ـ تغييب الولاء العقدي الإيماني القائم على الموالاة والمعاداة في الله وحده .. لذا لا نرى جواز استخدام مصطلح وعبارة ” الوحدة الوطنية ” مهما كانت نية المتلفظ بها!
مع التنبيه أن الوطنية ـ كما هو الحال في البلدان العربية ـ تعني حماية الأنظمة الحاكمة العميلة المهترئة والحفاظ عليها؛ إذ أن الوطنية في عرف هذه الأنظمة تعني الحفاظ على الطاغوت وعلى نظام الطاغوت، وهتاف الشعوب الضالة بعبارات الفداء للطاغوت .. وأيما إنسان لا يعمل على تحقيق ذلك فهو غير وطني وضد الوطن والوطنية!
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.