موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

حديث الفرق: قوله صلى الله عليه وسلم: (كلهم في النار إلا واحدة)

0 902

 

س111: في حديث الفِرق قال -صلى الله عليه وسلم-:” كلهم في النار إلا واحدة ” ماذا تعني كلهم في النار .. هل أنهم كفار مخلدون في النار .. أم أنهم يدخلون النار ثم يخرجون منها ..؟؟
          الجواب: الحمد لله رب العالمين. الحديث يفيد أنهم في النار .. وليس فيه ما يثبت أنهم سيخلدون فيها .. أو أنهم سيخرجون منها .. ولمعرفة ذلك لا بد من النظر إلى مجموع صفات كل طائفة أو فرقة من هذه الفرق .. ثم النظر إلى مجموع النصوص الشرعية الأخرى التي تبين حكم من يتصف بهذه الصفات .. وعلى ضوء ذلك نعرف مَن مِن هذه الفرق سيمكث في نار جهنم مكوث المخلدين .. ومن منهم سيخرج منها .. بل الفرقة الواحدة من هذه الفِرق قد يوجد من أهلها من يمكث في النار مكوث الكافرين المخلدين .. ومنهم من يمكث مكوث العصاة الفاسقين .. وذلك بحسب ثبوت موانع التكفير ولحوق الوعيد وتوفر شروطه بكل فرد من أفراد هذه الفرقة .. والله تعالى أعلم.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.