موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

مجلسان لا تُمنَع منهما المرأة.

0 391
       مجلسان لا يجوز أن تُمنَع منهما المرأة: شهود الجماعة في المسجد، ومجالس طلب العلم الشّرعي، التي بها يتحقق العلم الشرعي الضروري، لقوله صلى الله عليه وسلم:” لا تَمْنَعُوا إِماءَ اللهِ مساجِدَ اللهِ ” متفق عليه. ولقوله صلى الله عليه وسلم:” طلبُ العلمِ فريضةٌ على كلِّ مسلمٍ “صحيح الجامع:3914. والفرض هنا يشمل المسلمة أيضاً. وللقاعدة الفقهية التي تقول:” ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب “. فإذا كان واجب تحصيل العلم الضروري لا يتحقق إلا بحضور مجالس العلم، يصبح حضور مجالس العلم واجباً.
       ومع ذلك، يوجد من الرجال وللأسف، من تراه يتهاون في خروج زوجته في أي اتجاه، فإذا أرادت أن تشهد الجمعة والجماعة، ومجالس العلم استخدم كامل صلاحياته في منعها من الخروج، وطالبها بحق الطاعة، وهذا استغلال خاطئ، وفي غير موضعه، وله مضاعفات سلبية على المرأة، والأسرة، والمجتمع.
29/5/2017
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.