موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

واقع الثورة وتركيا

0 324
في الثورة السورية ــ اعترفنا أم لم نعترف، ولأسباب عدة ــ نعاني من نقصٍ وضعف، في التمثيل السياسي، وبخاصة على المستوى الإقليمي والدولي، كما نفتقد الغطاء العسكري الذي يحمي المدنيين ومؤسساتهم من القصف الجوي الآثم، إضافة للنقص الحاد في الجانب الإنساني الذي يعاني منه أهلنا وشعبنا في الداخل … ولما أرادت تركيا ــ مشكورة ــ أن تغطي جانباً من هذا النقص والضعف، وفي جميع الجوانب والحاجيات الآنفة الذكر … قطع الجولاني وعصابته عليها الطريق .. أو لنقل: صعّب عليها المهمة بحركته الأخيرة .. وبصورة تصب مباشرة في خدمة النظام الأسدي المجرم وحلفائه!
20/9/2017
 
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.