موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

لو كان الأمر بيدي!

0 431
لو كان الأمر بيدي، لانتدبت لهذه المؤتمرات الدولية الخاصة بالوضع السوري، ومطالب الشعب السوري، ممثلاً عن الثورة السورية، شخصاً واحداً فقط؛ يتسم بالعناد الشديد، وقلة الفهم بالسياسة، وضعف في السَّمَع، نحمّله عبارتين فقط، لا أكثر ولا أقل: عبارة يقولها لهم عندما يعرضون عليه عروضهم ومطالبهم .. وعبارة يجيبهم بها عندما يسألوه عمّا يريد؛ أما العبارة الأولى، فأيما مطلب أو عرض يعرضونه عليه ــ مهما كان مغرياً، وظاهره تعلوه الطلاوة ــ يجيبهم بعبارة واحدة ــ مع هز الرأس للأعلى ــ: لا؛ غير موافق … ماذا تريد؟ نريد أن يرحل النظام الأسدي المجرم عن أرض سوريا، بجميع رموزه، بما فيهم الخائن اللعين بشار الأسد، ونحاسب جميع مجرميه على ما ارتكبوه من جرائم ومجازر بحق الشعب السوري.
 لا يزيد ولا ينقص عن هذين الجوابين، إلى أن يجعل الله  للشام، وأهله، وثورته مخرجاً واسعاً، مباركاً فيه .. وما ذلك ببعيد، بإذن الله.
28/11/2017
 
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.